منتدى متخصص بعدة مجالات واهمها الاسعاف
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالتسجيلدخول
عذرا زوارنا الكرام الاعلانات المدرجة ادناه خاصة بالسيرفر وليس بموقع الطاقم نرجو لكم زيارة ممتعة اهلا وسهلا بكم
من نحن * مم يتكون الطاقم؟؟ طاقم إسعاف الأقصى المكون من 30 عضو من الشباب والصبايا الذين تعهدوا بالوفاء للأقصى وللوطن وكما أكدوا وفاءهم وعهدهم بعملهم الدؤوب المتواصل بالمسجد الأقصى وبالفعاليات التي تقام من اجل القدس والوطن. * مع من يعمل الطاقم؟؟ يعمل الطاقم متطوعا في عيادة المسجد الأقصى مقابل باب القطانين والعيادة الثانية بجانب المسجد الأقصى من جهة المسجد المرواني وكما أن المؤسسة الداعمة للطاقم والتي يحمل الطاقم اسمها هي مؤسسة برج اللقلق المجتمعي الموجودة في باب حطة. * ما هو ميدان عمل الطاقم ؟؟ يعتمد الطاقم على العمل في ميدان المسجد الأقصى, المسجد الحزين النازف المحاصر -حسبنا الله ونعم الوكيل على الظالمين- وكما ويشارك الطاقم بجميع الفعاليات التي يقوم عليها مركز برج اللقلق المجتمعي وكذلك بالفعاليات التي تقوم من اجل القدس كما يقوم بتغطية المواجهات التي تحدث في مدينة القدس وضواحيها من خلال العمل الميداني * ما هي أهدفنا ؟؟ تكاثفت جهودنا مع مؤسستنا برج اللقلق وبمزيدا من الدعم ويدا بيد كنا الأفضل في هذا العام في ميدان المسجد الأٌقصى . وهدفنا تطوير أنفسنا والعمل على حملات توعية للناس والكثير من الأعمال من أجلكم ونسعى أيضا لضم العديد من الأعضاء الجدد للطاقم لنقوم بتوسيع عملنا وتطويره وما توفيقنا إلا بالله.

شاطر | 
 

 مرض الصدفية وعلاقة الغذاء بتهييجها او تخفيفها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن القدس

avatar

عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 05/02/2010

مُساهمةموضوع: مرض الصدفية وعلاقة الغذاء بتهييجها او تخفيفها   الإثنين مايو 23, 2011 8:49 am


مرض الصدفية

إن مرض الصدفية هو التهاب جلدي مزمن غير معدي ، يتميّز بظهور بقع حمراء تغطيها قشور ذات لون فضي ولها احجام مختلفة، تظهر غالباً على فروة الرأس والركبتين والمرفقين. بالرغم من أنه لا يوجد حتى اليوم علاجا يوفر الشفاء منه، الا أنه يمكن التحكم بأعراضه إلى حد كبير عن طريق العلاجات المختلفة، مثل الجل الخاص بالصدفية، الاسترويدات الموضعية، كريمات فيتامين"د"، أو جلسات الأشعة فوق البنفسجية في حالة الإصابة.
ويتساءل الكثيرون عن علاقة أعراض الصدفية بالغذاء، وتتمحور التساؤلات عن دور الغذاء في تهيّييج الأعراض أو في تخفيضها. وفي الواقع أن جمعية التغذية الأمريكية لم تحدد توصيات غذائية خاصة بمرض الصدفية، الا أن عددا كبيرا من الدراسات وجدت علاقات قوية ومباشرة بين الغذاء وحدّة أعراض مرض الصدفية.

أهم العوامل الغذائية التي تناولتها الأبحاث والتي تؤثر في أعراض الصدفية:

الجلوتين:
كشفت الدراسات الحديثة حول مرض الصدفية أنه يقدّر أن 16% من الأشخاص المصابين بالصدفية يحملون أيضا أجسام مضادة لبروتين الجلوتين في الدم، مما يدل على حساسية ظاهرة أو صامتة لبروتين الجلوتين الذي يوجد في القمح والشعير والشوفان. ويقسم الأشخاص الذين يحملون هذه الأجسام المضادة على قسمين: قسم مصاب بمرض "السيلياك"، أي الحساسية الظاهرة للجلوتين، وقسم غير مصلب بمرض "السيلياك" وإنما يعاني من حساسية "صامتة" للجلوتين. ومن الجدير بالذكر أن هذه الحساسية في الحالتين تتسبب بنفاذية الأمعاء، أي تدهور في وظيفة الأمعاء بحيث تسمح بنفاذ مركبات أو جراثيم كبيرة الحجم نسبيا من الأمعاء إلى الدم، مما يزيد من حدّة أعراض مرض الصدفية.

وتتركز التوصيات في حالة تشخيص مرض السيلياك مع الصدفية، أو في حالة اكتشاف أجسام مضادة لبروتين الجلوتين في الدم على الابتعاد كليا عن جميع منتجات القمح والشعير والشوفان، واستبدالها بالأرز والبطاطا والذرة، حيث أنها خالية من الجلوتين.
أما بالنسبة الأشخاص الذين يعانون من الصدفية ولا يحملون الأجسام المضادة للجلوتين، فتشير الأبحاث أنهم لا يستفيدون من اتباع حمية خالية من الجلوتين.

الأحماض الدهنية أوميغا 3

تشير الأبحاث على تحسن في أعراض الصدفية عند استهلاك غذاء غني بالأحماض الدهنية أوميغا 3. وتعتبر الأسماك الغنيّة بالدهون مثل السلمون، السردين، الماكاريل، والتونا المصادر الغذائية الرئيسية لأوميغا-3. إضافة إلى ذلك، يمكن الحصول على أوميغا-3 من بيض الدجاج الذي تغذّى على بذر الكتان، أو من زيت بذر الكتان، أو من الجوز. وتتوفر إمكانية الحصول على أوميغا-3 أيضا عن طريق الأقراص باستشارة الطبيب المعالج.

اللحمة الحمراء

تشير الأبحاث أن الإقلال من استهلاك اللحمة الحمراء واستبدالها بالسمك أو الدجاج أو بالبقوليات كان مرتبطا بانخفاض في حدّة أعراض الصدفية. وينصح بعدم استهلاك اللحمة الحمراء أكثر من مرة في الاسبوع، مع التأكد من إزالة اللية قبل تحضيرها في عملية الطهي.



الخضار والفواكه


إن استهلاك عال للخضار والفواكه يحد من أعراض الصدفية. ومن المهم تناول يوميا مجموع 5 أنواع مختلفة من الخضار والفواكه، والتركيز على الألوان المختلفة من أجل الحصول على أكبر عدد ممكن من المركبات المختلفة الموجودة فيها بشكل طبيعي، والتي تحمي الجسم من العديد من الإمراض.

الأغذية المصنّعة
يعتبر البسكوت، الحلويات، النقرشات المملحة أو المحلاة جميعها أغذية مصنعة غنية بالدهون، الملح أو السكر. إن تجنّب الأغذية المصنّعة يقلل من أعراض الصدفية ويحسن من نضارة البشرة بشكل عام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مرض الصدفية وعلاقة الغذاء بتهييجها او تخفيفها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طاقم اسعاف وطوارئ عيادة المسجد الاقصى (جمعية برج اللقلق المجتمعي) :: المنتديات العامة :: المنتدى الطبي-
انتقل الى: