منتدى متخصص بعدة مجالات واهمها الاسعاف
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالتسجيلدخول
عذرا زوارنا الكرام الاعلانات المدرجة ادناه خاصة بالسيرفر وليس بموقع الطاقم نرجو لكم زيارة ممتعة اهلا وسهلا بكم
من نحن * مم يتكون الطاقم؟؟ طاقم إسعاف الأقصى المكون من 30 عضو من الشباب والصبايا الذين تعهدوا بالوفاء للأقصى وللوطن وكما أكدوا وفاءهم وعهدهم بعملهم الدؤوب المتواصل بالمسجد الأقصى وبالفعاليات التي تقام من اجل القدس والوطن. * مع من يعمل الطاقم؟؟ يعمل الطاقم متطوعا في عيادة المسجد الأقصى مقابل باب القطانين والعيادة الثانية بجانب المسجد الأقصى من جهة المسجد المرواني وكما أن المؤسسة الداعمة للطاقم والتي يحمل الطاقم اسمها هي مؤسسة برج اللقلق المجتمعي الموجودة في باب حطة. * ما هو ميدان عمل الطاقم ؟؟ يعتمد الطاقم على العمل في ميدان المسجد الأقصى, المسجد الحزين النازف المحاصر -حسبنا الله ونعم الوكيل على الظالمين- وكما ويشارك الطاقم بجميع الفعاليات التي يقوم عليها مركز برج اللقلق المجتمعي وكذلك بالفعاليات التي تقوم من اجل القدس كما يقوم بتغطية المواجهات التي تحدث في مدينة القدس وضواحيها من خلال العمل الميداني * ما هي أهدفنا ؟؟ تكاثفت جهودنا مع مؤسستنا برج اللقلق وبمزيدا من الدعم ويدا بيد كنا الأفضل في هذا العام في ميدان المسجد الأٌقصى . وهدفنا تطوير أنفسنا والعمل على حملات توعية للناس والكثير من الأعمال من أجلكم ونسعى أيضا لضم العديد من الأعضاء الجدد للطاقم لنقوم بتوسيع عملنا وتطويره وما توفيقنا إلا بالله.

شاطر | 
 

 إجت الجامعة وإجا الدفع المسبق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وسام

avatar

عدد المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 15/01/2010

مُساهمةموضوع: إجت الجامعة وإجا الدفع المسبق   الأحد سبتمبر 04, 2011 4:00 pm


http://www.arabbab.com/?p=119042
محمد عنان

بدأت نبضات قلوب طلاب الجامعات هذه الأيام بالتسارع شيئاً فشيئاً، ويتوقع أن تصل ذروتها مع بداية الفصل الدراسي الأول للعام الجديد، وتحديداً أمام شباك تحصيل الرسوم في الجامعات الفلسطينية حيث الوجوه التي لا تبتسم أبداً.

ففي هذه الأيام يبحث طلاب وطالبات الجامعات – أعانهم الله – عن مصادر للتمويل، فهذا الطالب والده مقتدر سيدفع له، وهذا نفسه مقتدر سيدفع لنفسه، أما هؤلاء الكثر فلم يجدوا حتى اللحظة سبيل لسد رسوم الفصول الماضية فما بالكم بالفصل الجديد.

سياسة الجامعات الفلسطينية المالية سياسة معقدة للغاية يعرفها البعض بأنها: “سياسة سرية معقدة يمنع التحدث فيها مطلقاً لا من قريب ولا من بعيد، ولا تراعى فيها الظروف أو الأوضاع الاقتصادية السائدة في المجتمع”.

هذا التعريف الخطير الذي استنبطناه من تجاربنا وتجارب أصدقائنا ينذر بكارثة محققة تعصف بالتعليم الجامعي في فلسطين، فالطالب المقتدر ولو كان ضعيف التحصيل يمكن أن ينهي جامعته ويحصل على وظيفة جيدة قبل أن ينهي الطالب المتميز غير المقتدر مالياً تعلمه لأنه ببساطة لا يستطيع دفع رسومه الجامعية بانتظام.

إذاً… فالجامعات الفلسطينية التي روجت لسنوات طويلة نظريةً مفادها أن التعليم الجامعي حق للجميع، وأن الحالة المادية لن تكون عائقاً أمام أي من الطلاب لاستكمال دراسته، تثبت اليوم عدم دقتها ومصداقيتها وذلك بالنظر إلى تجارب بعض الطلاب الجامعيين.

أحد أصدقائي المقربين ذهب إلى دائرة القبول والتسجيل في إحدى الجامعات الفلسطينية وأخبرهم بأن وضعه المادي صعب جداً، ولا يستطيع أن يدفع ثمن آخر مساق له في الجامعة ليتخرج ويأخذ شهادته، فما كان من موظف القبول والتسجيل إلا أن قال له بالحرف الواحد “إللي معوش بيلزموش”.

صديقي هذا تأخر فصل جامعي كامل لأنه ببساطة غير قادر على تسديد رسوم آخر مساق له في الجامعة، ما هذا يا جامعاتنا الغراء؟؟، أين حق التعليم للجميع؟؟، أين الكلام المعسول قبل التسجيل؟؟.

وهناك مئات القصص التي يمكن أن نسردها في هذا المجال تؤكد على السياسة المالية المجحفة للجامعات الفلسطينية بحق الطلاب، ولكن آثرنا الاكتفاء بهذه القصة لأخذ العبرة والشاهد منها فقط.

السياسة المالية للجامعات الفلسطينية تستلزم وقفة جادة ومراجعة للحسابات، فأوضاع قطاع غزة الاستئنائية يجب ويجب بشدة أن تأخذ بالحسبان، لأن أي جامعة لا تأخذ معاناة مجتمعها وآهات أهله بالحسبان لا ينظر لها نظرة جيدة ولا تستحق أن تسمى مخرجة الأجيال.

لماذا لا تلجأ الجامعات لنظام مالي ميسر للتخفيف عن الطلاب مع ضمان حقها بالسداد؟؟، ولماذا لا تعمد الجامعات لنظام التقسيط في دفع الرسوم حتى يستطيع الجميع أن يلتحق بالجامعات دون خوف من مستقبل مجهول؟.

هناك طرق كثيرة يمكن للجامعات أن تستخدمها أو حتى تستحدثها للتخفيف عن الطلاب غير القادرين على تسديد رسومهم، لما لذلك من أثر كبير على نفسية الطالب وتفكيره، وعلى الجامعة نفسها لأنها ستكسب تأييد وتعاطف الجمهور حتى لو جارت على الطلاب في بعض الجوانب الأخرى.

هي رسالة حملها لنا الطلاب، نود إيصالها للمعنيين في الجامعات الفلسطينية قبل فوات الأوان “ارحمو من في الأرض يرحمكم من في السماء”، ولا تدعونا نفكر في أشياء أخرى قد لا تعجبكم..

هذا زمن الثورات العربية وزمن التغيير، فلا تجعلونا نعتصم في ساحات الجامعات ونطالب إصلاح السياسة المالية في الجامعات، ويمكن أن نصل إلى المطالبة بإسقاط السياسة المالية المجحفة بحق الطلاب ونهتف بأعلى صوتنا ونقول: “الشعب يريد إسقاط النظام المالي في الجامعات”.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إجت الجامعة وإجا الدفع المسبق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طاقم اسعاف وطوارئ عيادة المسجد الاقصى (جمعية برج اللقلق المجتمعي) :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: