منتدى متخصص بعدة مجالات واهمها الاسعاف
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالتسجيلدخول
عذرا زوارنا الكرام الاعلانات المدرجة ادناه خاصة بالسيرفر وليس بموقع الطاقم نرجو لكم زيارة ممتعة اهلا وسهلا بكم
من نحن * مم يتكون الطاقم؟؟ طاقم إسعاف الأقصى المكون من 30 عضو من الشباب والصبايا الذين تعهدوا بالوفاء للأقصى وللوطن وكما أكدوا وفاءهم وعهدهم بعملهم الدؤوب المتواصل بالمسجد الأقصى وبالفعاليات التي تقام من اجل القدس والوطن. * مع من يعمل الطاقم؟؟ يعمل الطاقم متطوعا في عيادة المسجد الأقصى مقابل باب القطانين والعيادة الثانية بجانب المسجد الأقصى من جهة المسجد المرواني وكما أن المؤسسة الداعمة للطاقم والتي يحمل الطاقم اسمها هي مؤسسة برج اللقلق المجتمعي الموجودة في باب حطة. * ما هو ميدان عمل الطاقم ؟؟ يعتمد الطاقم على العمل في ميدان المسجد الأقصى, المسجد الحزين النازف المحاصر -حسبنا الله ونعم الوكيل على الظالمين- وكما ويشارك الطاقم بجميع الفعاليات التي يقوم عليها مركز برج اللقلق المجتمعي وكذلك بالفعاليات التي تقوم من اجل القدس كما يقوم بتغطية المواجهات التي تحدث في مدينة القدس وضواحيها من خلال العمل الميداني * ما هي أهدفنا ؟؟ تكاثفت جهودنا مع مؤسستنا برج اللقلق وبمزيدا من الدعم ويدا بيد كنا الأفضل في هذا العام في ميدان المسجد الأٌقصى . وهدفنا تطوير أنفسنا والعمل على حملات توعية للناس والكثير من الأعمال من أجلكم ونسعى أيضا لضم العديد من الأعضاء الجدد للطاقم لنقوم بتوسيع عملنا وتطويره وما توفيقنا إلا بالله.

شاطر | 
 

 انفلونزا الأطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 342
تاريخ التسجيل : 05/02/2010

مُساهمةموضوع: انفلونزا الأطفال   الإثنين فبراير 23, 2015 7:49 pm

انفلونزا الاطفال

تعرف الإنفلونزا بأنها التهاب فيروسي شديد يصيب الجهاز التنفسي. وعلى الرغم من أنها تصيب  جميع الفئات العمرية، إلا أن الأطفال يصابون بها أكثر من البالغين.

وعادة ما يتم الخلط بين الإنفلونزا ونزلات البرد، غير أن أعراض الإنفلونزا عادة ما تكون أكثر شدة من مجرد عطس واحتقان.





الأعراض والعلامات

تتضمن أعراض وعلامات الإنفلونزا لدى الأطفال، والتي عادة ما تبدأ بعد نحو يومين من التعرض للفيروس، ما يلي:
● سيلان الأنف.
● ألم الحلق.
● السعال.
● ألم الأذن.
● ارتفاع درجات الحرارة.
● القشعريرة.
● الصداع.
● الدوار.
● الإرهاق والضعف العام.
● فقدان الشهية.
● آلام العضلات.
● الغثيان والتقيؤ.
● الإسهال.
أما عن الرضع الذين يعانون من الإنفلونزا،  فقد يبدون مضطربين وبحالة غير المعتادة.

ومن الجدير بالذكر أن معظم الأعراض المذكورة عادة ما تختفي بعد خمسة أيام من ظهورها. لكن السعال والضعف قد يستمران لأكثر من ذلك. فعادة ما تختفي جميع الأعراض خلال أسبوع واحد إلى أسبوعين.
ومع ذلك، فمن المهم علاج الإنفلونزا بجدية كونها من الممكن أن تؤدي إلى الالتهاب الرئوي وغيرها من المضاعفات التي تهدد الحياة، وخاصة لدى الأطفال وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية مزمنة.

الوقاية

وللوقاية من الإنفلونزا، ينصح بأخذ مطعوم الإنفلونزا بشكل منتظم سنويا لمن هم في سن ستة أشهر فأكثر. فهذا المطعوم يساعد على الحماية من فيروسات الإنفلونزا التي يعتقد الخبراء بأنها ستكون الأكثر شيوعا في موسم الإنفلونزا القادم. وعلى الرغم من أن المطعوم لا يضمن عدم الإصابة بالإنفلونزا نهائيا، إلا أن الأطفال الذين يحصلون عليه قد يصابون بها ولكن بأعراض أقل عددا وشدة
وعلى الرغم من أهمية هذا المطعوم، إلا أن هناك أمورا معينة قد تمنع من الحصول عليه، منها حدوث رد فعل مسبق منه  او مشاكل عصبية ومشاكل في المناعة

العلاج

سواء أقام الطبيب بوصف الأدوية أم لا، فعلى الطفل أن يبقى في المنزل ويحصل على الكثير من الراحة والكثير من السوائل.
لآلام العضلات وارتفاع درجات الحرارة، ينصح بإعطاء الطفل مسكنات للآلام، منها الباراسيتامول والأيبوبروفين.

أما عن المضادات الحيوية، فهي غير مفيدة لحالات الإنفلونزا كونها تستهدف البكتيريا. أما الإنفلونزا فهي تنجم عن التهاب فيروسي، وبالتالي فإن المضادات الحيوية لا تفعل شيئا في هذه الحالة. أما إن أصيب الطفل بالتهاب بكتيري ثانوي، من ضمن ذلك الالتهاب الرئوي والتهاب الأذن والتهاب الشعب الهوائية نتيجة لوجود الإنفلونزا، فعندها سيحتاج إلى المضادات الحيوية.

ومن الجدير بالذكر أن حالات الإنفلونزا نادرا ما تتطلب علاجات طبية خاصة. ولكن الأطفال يكونون أكثر عرضة من غيرهم للتعرض للمضاعفات، خصوصا إن كانوا مصابين بالربو أو السكري أو فيروس نقص المناعة البشرية والأطفال دون سن العامين.

وبالنسبة للأطفال الذين يصابون بالإنفلونزا الشديدة أو لديهم ظروف معينة، فقد يصف الطبيب لهم أدوية مضادة للفيروسات. وتقوم هذه الأدوية بالتقليل من مدة المرض بنسبة يوم أو يومين، كما وتمنع المضاعفات المحتملة للإنفلونزا. ويشار إلى أن هذا الدواء يكون مفيدا إن بدأ استخدامه خلال ال 48 ساعة من ظهور الإنفلونزا. غير أن معظم مصابي الإنفلونزا لا تحتاجون إلى أخذ الأدوية المضادة للفيروسات.

أما عن ما يجب عمله للطفل المصاب، فهو ما يلي:
● إعطاؤه الكثير من السوائل لمنع إصابته بالجفاف.
● حصوله على الكثير من النوم والراحة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انفلونزا الأطفال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طاقم اسعاف وطوارئ عيادة المسجد الاقصى (جمعية برج اللقلق المجتمعي) :: المنتديات العامة :: المنتدى الطبي-
انتقل الى: